اعلام من كليتنا

الباحث العلمي

عناوين البريد الالكتروني لتدريسي الكلية

فلم وثائقي

التقويم الجامعي

دليل مجلة الكلية

دليل الجامعات العراقية

دليل الجامعات العربية

دليل الجامعات الرصينة

دليل المواقع

استطلاعات

ماهو رأيك بالموقع الالكتروني ؟





آخر تحديث و أوقات أخرى

احصائيات

   

انعكاس التفكير الإبداعي في تسويق الذات بتوسيط الذكاء الثقافي

تم قراءة الموضوع 1684 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 7 قراء

الكاتب:أدارة الموقع

02/7/2017 11:52 صباحا












انعكاس التفكير الإبداعي في تسويق الذات بتوسيط الذكاء الثقافي 

تمت في كلية الادارة والاقتصاد / جامعة بغداد مناقشة اطروحة الدكتوراه في تخصص ادارة الاعمال للطالبة ( سارة علي سعيد ) عن دراستها الموسومة ( انعكاس التفكير الإبداعي في تسويق الذات بتوسيط الذكاء الثقافي - بحث ميداني على عينة من الأطباء الاختصاصين ).

يكمن التوجه الأساس ومسار الدراسة في تحديد انعكاس التفكير الإبداعي على التسويق للذات بتوسيط الذكاء الثقافي بحث ميداني على الأطباء الاختصاصيين ، إذ يحظى موضوع التفكير الإبداعي بأهمية كبيرة على الرغم من كونه موغلاً بالقدم إلا ان دوره على المستوى الفردي و/ او التنظيمي ذو تأثير مستدام بأتجاه تطوير الواقع المألوف  اي بمعنى أنه احد مرتكزات الحداثة و تقديم مستقبل متفرد, كما يجذب الذكاء الثقافي الأنظار لحداثته ولكونه قدرة و قابلية دفاعية وهجومية في الوقت نفسه للتعامل مع التنوع الثقافي الذي بات سمة العصر, واخيراً بعد التسويق للذات وسيلة تقدم الفرد وتأطر باكورة نجاحه البنائي المتجسد في امتلاك المهارات والمعرفة والقابليات والقدرات وتسويقه للأسواق المستهدفة بغية استكمالها بالنجاح العملي.

وفي هذا الاطار تهدف الدراسة الى تحقيق اربعة مستويات خاض المستوى الاول في عرض المضامين الفلسفية الفكرية من جدليات وتوافقات واختلافات في وجهات النظر عن متغيرات البحث الحالي والمتعلقة بالتفكير الابداعي والذكاء الثقافي و التسويق للذات , فيما تضمن المستوى الثاني  تحليل وصفي لطبيعة العلاقة بين متغيرات البحث لبيان علاقة كل من (التفكير الابداعي بالذكاء الثقافي) و( التفكير الابداعي بالتسويق للذات) و ( الذكاء الثقافي بالتسويق للذات) بالاستناد الى الادبيات التي جاد بها الفكر الاداري عبر الجهود الفكرية السابقة وطروحات الباحث المتواضعة, وتحليل عملي لانعكاس التفكير الابداعي بعده متغيراً مستقلاً والذكاء الثقافي بعده متغيراً وسيطاً والتسويق للذات بعده متغيراً معتمداً في مجتمع البحث والمتمثل بالأطباء الاختصاصيين.

بينما انخرط المستوى الثالث والمختص بالتشخيص عبر تقييم عملي وتطبيقي لمستويات التفكير الابداعي والذكاء الثقافي للاطباء الاختصاصيين ومدى اعتماد تلك المستويات في برامج وانشطة التسويق للذات التي يتبنوها  وتقييم تأثير التفكير الابداعي  في التسويق للذات للاطباء الاختصاصيين عبر الافادة منه في الانشطة والخصائص التي يتضمنها التسويق للذات وتقييم تأثير الذكاء الثقافي في التسويق للذات للاطباء الاختصاصيين  عبر الافادة منه في الانشطة والخصائص التي يتضمنها التسويق للذات.

وتجسد المستوى الرابع بالنتائج والطموح , فما تعلق بالنتائج  فقد هدف لتطوير مخطط ذي بناء ديناميكي يرتكز على ثلاث علاقات متمثلة بالتأثير والتوسط والاعتماد للمتغيرات التي يستهدفها البحث والمتمثلة بالتفكير الابداعي والذكاء الثقافي والتسويق للذات, اما الطموح فقد استهدف  تحديد ادراك و وعي مجتمع البحث متمثلاً بعينته لطبيعة متغيرات البحث والسعي لتعميق ذلك الوعي وكيفية الافادة مما توصل اليه البحث من نتائج  وما استنتج منها بغية تقديم توصيات.

وبغية تحقيق هذه المستويات من الاهداف  صيغت فرضيات الدراسة المتمثلة بسبع  فرضيات، تتمثل الفرضية الأولى والموسومة (توجد علاقة حقيقية مقبولة تربط بين التفكير الإبداعي و الذكاء الثقافي  للأطباء الاختصاصيين  ) فيما كان فحوى الفرضية الرئيسة الثانية (توجد علاقة حقيقية مقبولة تربط بين التفكير الإبداعي و التسويق للذات  للأطباء الاختصاصيين), اما الثالثة فقد جسدت  (توجد علاقة حقيقية مقبولة تربط بين الذكاء الثقافي و التسويق للذات  للأطباء الاختصاصيين), والرابعة تمحورت حول (يؤثر التفكير الإبداعي بأبعاده  في تعزيز التسويق للذات للأطباء الاختصاصيين) فيما كانت الخامسة  (يوثر الذكاء الثقافي بأبعاده في تعزيز  التسويق للذات للأطباء الاختصاصيين ), والفرضية السادسة تناولت (توجد علاقة تأثير بين التفكير الابداعي و التسويق للذات من خلال الذكاء الثقافي للأطباء الاختصاصيين) , وتمحورت الفرضية السابعة على (هناك فروق معنوية ذات دلالة احصائية في مستوى التفكير الابداعي والذكاء الثقافي والتسويق للذات بين الاطباء الاختصاصيين).

وقد استهدفت الفرضيات المذكورة  تحديد الارتباط  والتأثير وتحليل المسار والفروق المعنوية لمتغيرات البحث  والمتمثلة بالتفكير الإبداعي و الذكاء الثقافي والتسويق للذات لعينة الأطباء الاختصاصيين,  ولاختبار الفرضيات طبقت الدراسة على الاطباء الاختصاصيين في محافظة بغداد و البالغ عددهم(2703) مجتمعاً للدراسة، و بلغت عينة الدراسة (336) طبيباًولغرض استكمال جمع البيانات تم توظيف المقابلات المهيكلة ودراسة الحالة، وتم استخدام عدد من الوسائل الإحصائية لمعالجة البيانات المتمثلة بالوسط الحسابي، والانحراف المعياري، ومعامل الاختلاف، لغرض وصف العينة وتحليلها، ومعامل الارتباط الخطي (Pearson) لاختبار صحة فرضية الارتباط ونمذجة المعادلة الهيكلية لاختبار صحة فرضية التأثير  المباشر و غير المباشر فضلاً عن اختبار (Mann-Whitney-UTest) لاختبار صحة فرضية الفروق المعنوية و اختبار (T) و اختبار (F).

وأظهرت الدراسة نتائج معنوية للتفكير الإبداعي والذكاء الثقافي والتسويق للذات، فضلاً عن توصل الدراسة لوجود ارتباط بين متغيرات البحث, و وجود تأثير مباشر وغير مباشر بين متغيرات البحث, فضلاً عن وجود فروق معنوية بين الأطباء الاختصاصيين فيما يتعلق بالتفكير الإبداعي والذكاء الثقافي والتسويق للذات, وأفضت نتائج الجانب العملي من البحث إلى عدد من الاستنتاجات كان من أبرزها أنه تبين من النتائج ان التفكير الابداعي ذو تأثير مباشر على التسويق للذات ويزداد هذا التأثير عند امتلاك قابليات وقدرات الذكاء الثقافي  بعده متغير وسيط ,اذ كلما ازداد مستوى الذكاء الثقافي ألقى ذلك بظلاله على نجاح برنامج التسويق للذات الذي ينبغي ان يتضمن في طياته فكراً ابداعياً مما يؤدي في المحصلة النهائية إلى تعزيز النجاح في تميز الاطباء الاختصاصيين بل وتفوقهم في تسويقهم لأنفسهم عن منافسيهم.

وكان ختام الدراسة مجموعة من التوصيات أبرزها ضرورة اهتمام  الاطباء الاختصاصيين بالحصول على المعرفة الثقافية عبر امتلاك الدراية و ادراك التباينات بين الشرائح المختلفة فيما يتعلق بقيمهم و معتقداتهم واعرافهم و معرفة الايماءات والرموز وتبني استراتيجيات للتعامل معها عبر التحقق من دقة معرفتهم واجراء التعديلات على معرفتهم بشكل مستمر والتكيف مع الثقافات والتوجهات والعادات التي لم يواجهوها سابقاً وامتلاك التحفيز  عبر خلق ذاتياً الشعور بالارتياح والاستمتاع عند التعامل مع افراد من ثقافات متباينة, فضلاً عن الثقة بالذات عند قيامهم بذلك و اخيراً  اظهار السلوكيات الملائمة للتعامل مع افراد من ثقافات تتباين والثقافة التي يتبناها الطبيب عبر لهجته و نبرة صوته واستخدام التوقفات والصمت واعتماد وتيرة صوته تتلائم والفرد او /و الموقف الذي يتعامل معه, فضلاً عن استخدام تعابير الوجه وهذا بغية تطوير الذكاء الثقافي والذي يعد اشتراط في ظل بيئة ذات تنوع ثقافي, ويجب على الاطباء الاختصاصيين تعشيق الافكار الابداعية في التسويق  للخصائص الجوهرية التي يمتلكونها تحديداً توضيح الدور الشعوري والوظيفي والعلاقاتي والتعبير عن الذات والترويج للخصائص الجوهرية والاهتمام بالمظهر الخارجي للعيادة الطبية او لانفسهم و ليس بالضرورة ان تكون الافكار الابداعية من ملكتهم الخاصة بل يمكن الاستعانة بمتخصصين في مجال التسويق بغية النجاح في بناء سمعة ايجابية وجذب المراجعين والاحتفاظ بهم وحيازة الثقة من لدنهم.






   

المزيد من المواضيع







دليل شؤون الطلبة

الطلبة الاوائل

معدلات التخرج

الخطة الدراسية للدراسات العليا

احتفالية التخرج المركزي الدورة 59

بريد التدريسيين الالكتروني

facebook

الساعة


جميع الحقوق محفوظة لكلية الادارة والاقتصاد -جامعة بغداد